انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
جامعة الزقازيق تسخر كل امكاناتها لتقديم خدمات علمية نوعية لشرائح الاعاقة والتوحد

 على مدى ثلاث جلسات عقدت جامعة الزقازيق المؤتمر العلمي التوعوي الحادي عشر للتوحد بالتعاون مع الجمعية المصرية لتقدم الاشخاص ذوى الاعاقة والتوحد اليوم الاربعاء بحضور د.خالد عبد البارى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العلياوالبحوث نيابة عن د.أشرف الشيحي رئيس الجامعة وراعي المؤتمر،ود. محمد المرى مدير مركز القياس والتقويم بالجامعة ومقرر المؤتمر ، وأ. مها هلالى عضو المجلس القومى لشئون الاعاقة ورئيس مجلس ادارة الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوى الاعاقة والتوحد .

وفى كلمته أكد د. خالد عبد الباري على أهمية العمل المشترك بين الجامعة ومنظمات المجتمع المدنى من اجل ارساء دعائم التوعية بطيف التوحد وتوسيع دوائر الاستفادة من الجهات العلمية فى هذا المجال ، وأوضح ان الجامعة تسخر كل امكاناتها من اجل تقديم خدمات علمية نوعية لشرائح الاعاقة وبخاصة ذوى التوحد .

وفى كلمتها أكدت أ. مها هلالى أن الجمعية تشارك فى تنظيم المؤتمر فى ترجمة للتوجه العالمى بجعل شهر أبريل شهر التوعية بالتوحد وتخصيص شهر أبريل 2015 ليكون شهر تقبل التوحد . وأشارت هلالى إلى أن الجمعية تسعى الى التعاون مع جامعة الزقازيق فى دعم التوعية بالتوحد نظرا لما تتمتع به الجامعة من خبرات علمية كبيرة وما تمتلكه من كوادر بحثية مشهود لها .

وأوضح د. محمد المرى مدير مركز القياس والتقويم بالجامعة أن تنظيم المؤتمر يأتى ضمن الانشطة التى يقدمها مركز القياس والتقويم لدعم قضايا الاعاقة وتوثيق التعاون بين الجامعة ومنظمات المجتمع المدنى الجادة لخدمة القضايا الحياتية الهامة .

تناولت جلسات المؤتمر نقاشات حول اضطراب طيف التوحد بين التشخيص وشمولية     وطرق تنمية اللغة والتواصل لدى الأطفال ذوى الإعاقة والتوحد وإدارة السلوك والبرامج الفردية منها الأطفال ذوى التوحد وتعليم المهارات الاكاديمية والمسارات التعليمية البديلة .

شهد المؤتمر حضور كبير من أساتذة الجامعات المصرية بينهم د. محمود عبد الحميد المنسى رئيس الجمعية العلمية لعلم النفس بالمجلس الاعلى للجامعات المصرية ود. مختار الكيال رئيس قسم علم النفس التربوى بكلية التربية جامعة عين شمس ود. فيروز أبو عمر عضو مجلس علماء مصر وغيرهم من المتخصصين بمختلف الجامعات ومديريات التربية والتعليم والصحة والشئون الاجتماعية إضافة بعض رجال الأعمال ومندوبي الجمعيات الأهلية بالشرقية .

 

كتبت

عايدة سعيد

ناني البلقاسي


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة