انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
التصحيح الإلكتروني شرط للتدريس لمرحلة البكالوريوس والليسانس

 

قرر مجلس جامعة الزقازيق في جلسته اليوم برئاسة د. خالد عبد الباري منع أعضاء هيئة التدريس الذين لم يلتزموا بوضع امتحانات يتم تصحيحها إلكترونياً من التدريس لمرحلة البكالوريوس والليسانس اعتبارا من العام الجامعي القادم علي أن يقوموا بالتدريس لمرحلة الدراسات العليا فقط .
جاء ذلك علي خلفية تقدم أحد الأقسام الأكاديمية بالجامعة بإعفائه من وضع امتحانات يتم تصحيحها إلكترونياً بزعم أن طبيعة الدراسة بالقسم تحتم أن تكون الامتحانات مقالية . 
وأشاد رئيس الجامعة بما حققته جامعة الزقازيق قي مجال التصحيح الإلكتروني هذا العام والذي وصل إلي حوالي 80% من إجمالي المقررات بجميع كليات الجامعة بما يجعلها رائدة بين الجامعات المصرية في هذا المجال .
وشدد د.عبد البارى علي ضرورة الالتزام بوضع كل الامتحانات بما يسمح بتصحيحها إلكترونياً اعتبارا من العام الجامعي القادم مع السماح لمجالس الكليات بتحديد بعض المقررات التي يتم وضعها بطريقة تجمع بين الأسئلة التي تصحح إلكترونياً والأسئلة المقالية وبنسبة لا تتجاوز 20% من إجمالي المقررات الدراسية ولا يتجاوز عدد الأسئلة المقالية 20% من إجمالي عدد الأسئلة .

المشرف على الاعلام          المستشار الاعلامى

د.عايدة سعيد                     د. محمد عوض


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة