انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
جامعة الزقازيق تستضيف المؤتمر العلمي الثالث للتحكم ومنع انتشار أنيميا البحر ‏المتوسط

 

    بمشاركة د. خالد عبد البارى رئيس جامعة الزقازيق واللواء خالد سعيد محافظ الشرقية انطلقت فعاليات المؤتمر العلمي الثالث لجامعات الدلتا بالتعاون مع الجمعية المصرية لمرضى أنيميا البحر ‏المتوسط "الثلاسيميا"، تحت عنوان"التحكم ومنع انتشار أنيميا البحر المتوسط‎"  اليوم الخميس 7 سبتمبر 2017 بحضور د. عبد الحكيم نور الدين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، ود. ميرفت عسكر نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ، ود.عاطف البحراوى عميد كلية الطب البشرى ود. خالد بيومي وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا ود. نهلة الجمال وكيل الكلية لشئون البيئة ود. عبد الرازق الشيخ رئيس قسم طب الاطفال ود. ليلى شريف رئيس المؤتمر ووكلاء الكلية ورؤساء الأقسام وأساتذة طب الاطفال وأمراض الدم بمختلف الجامعات المصرية‎ وممثلى مديرية الصحة بالشرقية . 

      وفى كلمته خلال الافتتاح ، أشاد د. خالد عبد البارى بنشاط قسم طب الأطفال بداية من مؤسسيه الذين كان لهم بصمة فى عمل   تخصصات ووحدات بالقسم منها وحدة أمراض الدم والأورام والذى يعتبر من أنشط الوحدات والفضل يرجع لمجموعة متميزة يقودها اليوم د. ميرفت هشام وموضحا أن أهمية المؤتمر تأتى من حجم العدد المسجل للمرضى بالشرقية الذي تم تحديده من خلال المسح والذى وصل لحوالى 1000 طفل وهو عدد كبير الأمر الذى دعا اللواء خالد سعيد إلى دعوة وكيل وزارة الصحة ووكيل وزارة التربية والتعليم لحضور ومتابعة فعاليات المؤتمر أن  مرض أنيميا البحر

 

     بدأت فعاليات المؤتمر بعرض فيديو مبسط للمشروع وأهدافه وما تم تحقيقه خلال الفترة الماضية المتوسط  كأحد الامراض الوراثية التى تمثل عبئا من حيث نقل الدم مرة او مرتين شهريا حيث تم تسجيل جميع بيانات المريض وحاملى المرض وطرق الوقاية للمريض وأقاربه وفحص حامل المريض وأقاربه ووفق الاحصائية لما تم خلال الفترة التى أكدت أن أكثر من  57% من الاقارب مصابين لذا فالهدف الذى تأمل الجمعية إضافته هو فحص المقبلين علي الزواج .

     كما وجه الشكر للسيد اللواء محافظ الشرقية لما بذله من دعم ولم يتوانى عن توجيه وتوفير أوجه الدعم وخاصة    فى توفير مقر للجمعية والذى ساعد على تأسيسها وإشهارها لتبدأ العمل لخدمة المرضى والمواطنين بالمحافظة .

     

     ومن جانبه أكد اللواء خالد سعيد على ضرورة وجود خطة واضحة للحد من انتشار هذا المرض وتوفير كل الدعم من وزارة الصحة مطالبا وكيل وزارة الصحة بالشرقية ضرورة الاهتمام بالكشف علي المقبلين على الزواج فالدولة تضخ أموال كثيرة ولكن لا نحسن استخدامها أو نتحقق من وصول هذه الموارد لمستحقيها . كما طالب وكيل وزارة التربية والتعليم بعمل محاضرة فى المدارس مع بداية العام الدراسي كل أسبوع عن التوعية والسلوك ضمن ساعات الأنشطة المدرسية تبدأ بالتوعية عن مرض أنيميا البحر المتوسط والإرشادات التى يجب اتخاذها لتجنب الاصابة والحد من انتشاره.

 

 

المشرف على الإعلام              المستشار الإعلامي

 

 

 

 د.عايدة سعيد                          د. محمد عوض​

 

 

 



حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة