انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
فى احتفال جامعة الزقازيق بالذكرى الثالثة والأربعين لحرب أكتوبر د. عبد البارى : لابد أن نستعيد روح أكتوبر لعبور الأزمة الاقتصادية ومواجهة غزو العقول - اللواء طلعت موسى : التلاحم بين الجيش والشعب كلمة السر فى انتصارات أكتوبر وحاضرنا ومستقبلنا

 

       أعرب د. عبد البارى عن سعادته باستضافة جامعة الزقازيق للواء طلعت موسى وعرضه لموضوع الندوة عن التحديدات والتهديدات التى نواجهها وتهدد الأمة المصرية والعربية من الدول الغربية والأجنبية خاصة فى هذا التوقيت الهام والذى يتزامن مع احتفالاتنا بنصر أكتوبر والتى جاءت بالتنسيق مع د. عبد الحكيم نور الدين ود. أشرف صابر وكيل كلية الطب ود.إيمان الحارونى عميدة كلية التربية الرياضية بنات ود. مدحت الشافعى صاحب الفكرة ومنظمها والداعى لها وكل المنظمين ، مضيفا أن احتفالات جامعة الزقازيق بانتصارات أكتوبر والتى بدأت بزيارة ميدانية لمدرسة بحر البقر بالتعاون مع قافلة شعاع الخير برئاسة د. عادل قاسم التى شهدت أحداثا دامية مازال يسجلها التاريخ وبقايا ومتعلقات الأطفال التى اغتالتهم طائرات العدو الاسرائيلى الغاشم ، وسوف توالى الجامعة احتفالاتها خلال هذا الشهر بإقامة الندوات والاحتفالات والمعارض الفنية التى تسجل انتصاراتنا فى أكتوبر وزيارة الطلاب لبعض المواقع العسكرية .

    وأشار د. عبد البارى أن انتصارنا فى أكتوبر لم يبدأ مذ يوم 6 أكتوبر فقط ولكنه بدأ منذ حرب الاستنزاف بتكاتف الجيش والشعب للعبور من مرحلة الانكسار الى مرحلة الانتصار فقد واجه الشعب ظروفا اقتصادية صعبة ولكنه تحملها راضيا وتقاسمنا كل شيء واستوعبت محافظات الدلتا كل المهجرين من محافظات القناة آملا فى مستقبل مشرق توج بعبورنا للقناة واسترداد أرضنا وقدم كل بيت مصرى شهيد من أجل استرداد الأرض والكرامة ولذا لابد أن نستعيد هذه الروح لنعبر هذه الأزمة الاقتصادية ونواجه مخطط غزو العقول فنحن كشعب واعى ندرك أننا مستهدفون وبإذن الله سوف ننجح بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى ونحن متمسكين به رئيسا لمصر وحمى الله مصر وجيشها وأعز أهلها 

     وبدأ اللواء طلعت موسى المستشار والخبير العسكري بأكاديمية ناصر العسكرية وأحد أبطال حرب أكتوبر محاضرته متوجهاً للطلاب قائلاً : تحية لابنائى الطلاب أمل مصر الذين يحملون أمانى مصر وآمالها ومستقبلها ودائماً هم أعلام خفاقة فى سماء مصرنا الحبيبة ولتعلموا ابنائى أن انتصارات أكتوبر هى الهادى والنبراس فى وقتنا الحالى وكلمة السر فى الانتصار هى التلاحم بين الجيش والشعب ولا أخفى عليكم أنكم انتم المستهدفون الآن فانتم مستقبل مصر وبكم سوف تستعيد مصر قوتها وريادتها فى المنطقة بل وفى العالم بأسره . فحذارى أن تنساقوا مع الموجة التى تقلل من حجم انتصارنا فى أكتوبر وتغيير معالم النصر وفصل جيلكم عن ماضى اجدادكم وآبائكم أبطال أكتوبر .

     وأضاف قائلاً ولا تنسوا أن مصر قلب العالم بجيشها وشعبها حطمت مصالح وأهداف ومخططات الدول الغربية الطامعة فى المنطقة العربية وتدميرها لصالح الكيان اليهودى الغاشم وزادت على ذلك بأن قامت بمناورة تاريخية يشهد بها القاصى والدانى من خلال تبنى رؤية ومنظومة الردع بالتسليح السياسى السلمى بطرق عدة من بينها خنق الارهاب والتضييق عليه تدريجيا للقضاء عليه نهائياً داخل مصر أما خارج حدود مصر فقد حرصت القيادة السياسية على تزويد الجيش بأحدث معدات وآليات التسليح الحديثة لتأمين حدودنا حتى لا نقع فريسة لهذه المخططات المغرضة .

     جاء هذا ضمن مهرجان احتفالات جامعة الزقازيق بانتصارات أكتوبر ، الذى نظمته كلية التربية الرياضية بنين الندوة الأولى بعنوان التحديات والمخططات الغربية للتقسيم وآثارها على الأمن القومى المصرى والعربى " وذلك تحت رعاية د. خالد عبد البارى رئيس الجامعة ود. عبد الحكيم نور الدين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ود. مدحت الشافعى عميد كلية التربية الرياضية بنين بحضور عمداء ووكلاء وطلاب كليات الجامعة  .

 

المشرف على الإعلام                        المستشار الإعلامى

عايدة سعيد                                  د. محمد عوض


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة