انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
بروتوكول تعاون بين جامعة الزقازيق والهيئة العامة لتعليم الكبار

  قام د. خالد عبد الباري رئيس جامعة الزقازيق ود.أسامة فراج رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار بتوقيع إتفاق لتفعيل بروتوكول التعاون الموقع بين المجلس الأعلى للجامعات والهيئة العامة لتعليم الكبار في شهر مايو الماضي مساهمة من الجامعات المصرية فى القضايا القومية وفى مقدمتها قضية الأمية.

  وأشار د. خالد عبد البارى إلى أن جامعة الزقازيق كانت رائدة فى مجال تعليم الكبار وأن تجربتا كلية التربية فى محو أمية 200 ألف دارس وقسم الاجتماع بكلية الآداب فى محو أمية 20 ألف دارس تعد من التجارب الرائدة فى هذا المجال وأن نجاح هذه التجارب هو ما دفع د.أشرف الشيحى وزير التعليم العالى والبحث العلمى إلى تعميم هذه التجربة على الجامعات المصرية بعد موافقة المجلس الأعلى للجامعات على توقيع بروتوكول قومى مع الهيئة العامة لتعليم الكبار لهذا الغرض . وأكد على أن هذا المشروع يعد أكبر مساهمة من الجامعة فى المشاركة المجتمعية 

  وصرح د. عبد الله عسكر نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة أن البروتوكول ينص على إنشاء وحدة لتعليم الكبار بالجامعة تكون حلقة وصل بين ما تقوم به كليات الجامعة فى مجال تعليم الكبار والهيئة العامة لتعليم الكبار وأن يكون محو أمية عدد ثمانية طلاب متطلب للتخرج فى الكليات النظرية ، وأن تكون مادة تعليم الكبار فى قطاعات ( الدراسات التربوية ، والخدمة الاجتماعية ، والتربية النوعية ، والاقتصاد المنزلي والآداب ) مادة علمية ولها تطبيق ميداني . على أن يتم البدء بمحو أمية العاملين بالجامعة تمهيداً لإعلان الجامعات المصرية خالية من الأمية خلال العام الدراسي القادم.

  وأكد د. أسامة فراج رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار على أن الهيئة تلتزم بتوفير مستلزمات العملية التعليمية ، واعتماد ومراجعة أسماء الدارسين وتوفير قاعدة بيانات وافية لهم  وتقديم الدعم الفنى اللازم وتسهيل مهام الجامعة فى تنفيذ المشروع وإجراء الاختبارات النهائية للدارسين واستخراج ومنح الشهادات للناجحين وتقيم المشروع بشكل دورى للوقوف على نقاط القوة والضعف وإعداد مكون إعلامى واعلانى لإبراز النماذج الناجحة بالمشروع .

 

    ومن جانبه قال د. عبد الحكيم نور الدين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أن الجامعة ستقوم بإعداد قوائم بأسماء الطلاب المرشحين للعمل فى المشروع ، كما تقوم كلية التربية والمراكز المتخصصة فى تعليم الكبار بالجامعة بتأهيل وتدريب الطلاب المشاركين فى المشروع وإتاحة قاعدة بيانات الدارسين بكليات الجامعة وتفعيل كارت المتابعة ومنح شباب الجامعة المشاركين فى المشروع بعض الحوافز منها : الإعفاء من المصروفات الدراسية والإقامة بالمدن الجامعية والحصول على الكتب الدراسية مجاناً والأولوية في الاشتراك فى الأنشطة الطلابية ،على أن يلتزم طالب الجامعة المقيد بالفرقة الأولى بمحو أمية ثمانية دارسين خلال سنوات الدراسة الأربع والمقيد بالسنة الثانية بمحو أمية ستة دارسين والمقيد بالسنة الثالثة بمحو أمية أربعة دارسين والمقيد بالسنة الرابعة بمحو أمية اثنين من الدارسين وللطالب حرية تنفيذ هذا التكليف فى محل دراسته أو إقامته  . 

 

 

 

 

 

 

 
المشرف على المكتب                                       المستشار الإعلامى 
عايدة سعيد                                                    د.محمد عوض
 


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة