انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
تعاون علمى وبحثى بين جامعة الزقازيق وجامعة أم درمان الشقيقة

بهدف توطيد أواصر الإخوة والتعاون العلمى والبحثى بين مصرنا الحبيبة وبلدان وطننا العربى والإسلامى قام د. عبد الحكيم نور الدين رئيس جامعة الزقازيق  اليوم السبت الموافق 27 فبراير 2016 بإستقبال وفد جامعة أم درمان السودانية العريقة يرأسه د. حسن عباس حسن مدير الجامعة ، ود. فتحى محمد محمد السعيد العميد الأسبق لكلية الهندسة ومستشار مدير الجامعة لشئون الهندسة والبنية التحتية ، ود. صالح البدوى أمين الشئون العلمية ، ود. إبراهيم أحمد محمد مدير الشريعة والقانون ، ود. عصام عبد الحفيظ الحسينى كلية الهندسة ، ود. محمد أحمد عبد الغفار المدير التنفيذى لمدير الجامعة وذلك بحضور عمداء ووكلاء كليات جامعة الزقازيق بقاعة مجلس الجامعة تم خلال الزيارة مراسم توقيع خطاب النوايا ومسودة مذكرة التفاهم بين الجامعتين  .

وأكد د. عبد الحكيم فى كلمته التى رحب خلالها بوفد جامعة أم درمان الشقيقة على أنه إذا كانت مصر والدول العربية تفصلها حدود سياسية وهمية  إلا أن الروابط بين الشعوب لا يمكن أن يفصلها أحد فتربطنا روابط الدين واللغة والمعتقد وإن غاب التعاون فى فترة  فهذا الجيل مسئول عن إعادة هذه اللُحمة العربية مرة أخرى .

وأضاف أنه يسعدنا التعاون مع الجامعات السودانية والعربية حيث توافرت نية صادقة بين الطرفين وخاصة جامعة أم درمان وأعتقد أننا فى أمس الحاجة إلى التعاون سوياً وتبادل الزيارات والخبرات والمشروعات البحثية وسوف تلى هذه الزيارة لقاءات متبادلة بين الطرفين لأن الرؤية والملاحظة والمعاينة تعطى إنطباعاً وأفكار وإبتكارات لسبل وآفاق التعاون بين الجامعتين .

وأعرب د. حسن عباس مدير جامعة أم درمان عن سعادته بهذه الزيارة قائلاً أن جامعة الزقازيق بصفة خاصة ومصر بصفة عامة لها فضل كبير علينا ودين مستحق نحن السودانيين منذ مؤسس جامعة الزقازيق د. طلبه عويضة وتقديره الخاص للسودانيين ونحن اليوم إنما نريد أن نعيد تلك العلاقة القوية علاقة الرحم . وأضاف أن هناك مجالات كثيرة لتبادل الخبرات والتجارب بين طلاب وأساتذة الجامعتين العريقتين سواء فى التدريس أوالبحث العلمى وخدمة المجتمع المصرى والسودانى .

 


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة