انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
تجديد بروتوكول التتعاون بين جامعة الزقازيق والهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار

 فى إطار تفعيل دور الجامعة فى خدمة المجتمع وتنمية البيئة وتحقيقًا لشراكة حقيقية بين الجامعة والمؤسسات الحكومية تم تجديد بروتوكول التعاون بين جامعة الزقازيق والهيئة القومية العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار ممثلة في فرعها بمحافظة الشرقية بهدف القضاء على مشكلة الأمية التي تهدد تحقيق معدلات أعلى من النمو الاقتصادي والاجتماعي والتنمية البشرية .

 وقام اليوم كل من د.عبدالحكيم نور الدين القائم بأعمال رئيس الجامعة ود.أسامة فراج رئيس الهيئة القومية لمحو الأمية وتعليم الكبار بالتوقيع علي تجديد البروتوكول بحضور كل من د. عادل عبدالله عميد كلية التربية ، ود. أبوالمجد الشوربجي وكيل الكلية لشئون البيئة، ود. حمدي المحروقي عميد كلية التربية السابق ، ود.البسيوني عبدالله جاد البسيوني، أستاذ علم الاجتماع بكلية الآداب . وأ. خيري أحمد مدير فرع الهيئة بالشرقية ، وأ. عادل نديم مدير عام العلاقات العامة بالجهاز التنفيذي بالهيئة العامة .

وخلال اللقاء أكد د. عبد الحكيم نور الدين أن التعليم هو قاطرة التنمية ، فالإنسان بلا تعليم لا يكون لديه إدراك أو فهم لتوجهات الدولة ومن ثم لا يكون له دور وتفاعل مع متطلبات الحياة والتطور . وقال مازال هناك أفكار مبتكرة وأخري تحتاج للتغيير وأنا متوسم خير في المرحلة القامة من خلال الشراكة الحقيقية في المشروع القومي والتأكد يقينا من وضع جدول زمني محدد لانجاز المستهدف كما عهدنا من السيد رئيس الجمهورية .

ومن جانبه قال د. أسامة فراج أن جامعة الزقازيق تتربع علي قمة الجامعات في مجال محو الأمية وتعليم الكبار لكن مازال أمامها الكثير حتي نصل للتنمية المستدامة لأن رغم ذلك مازالت محافظة الشرقية هي أعلي نسبة في الأمية 24% في حين وصلت النسبة في باقي المجافظات 20.3% . وأضاف أن الدول تقاس بما لديها من مقومات بشرية أو الثروة البشرية كما يطلقون عليها وهي أفضل الثروات وأهمها علي الإطلاق ويا حبذا لو كانت هذه الثروة متعلمة ومعدة ومؤهلة .

وعقب التوقيع ، صرح د. عادل عبدالله عميد كلية التربية أن البرنامج شارك في 8آلاف طالب وطالبة من طلاب الفرقة الثالثة وكذلك طلاب دبلوم التربوي نظام التفرغ حيث يحصل الطالب علي 5 درجات و100 جنيه عن كل دارس ناجح ومشيرا إلي أن مادة تعليم الكبار تخصص أصيل ضمن قسم أصول التربية .

كما صرح  أ. خيري أحمد مدير فرع الهيئة بالشرقية أن البرنامج شارك فى تنفيذه طلاب كلية التربية من الفرقة الثالثة ودبلوم الدراسات العليا وطلاب قسم الاجتماع من الآداب وكانت حصيلته محو أمية 20 ألف مواطن . ونأمل في الفترة القادمة أن يشارك طلاب الكليات النظرية الباقية وهي الحقوق والتجارة والتربية الرياضية بنين وبنات والتربية النوعية .

كتب

عايدة محمد سعيد – ناني البلقاسي

 

 

 

 

 

 

  


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة