انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
جامعة الزقازيق تشهد فعاليات الإحتفال بدء العام الدراسي الجديد ٢٠٢٠/٢٠٢١ واستقبال الطلاب القدامى والجدد.

 

 
شهد حرم جامعة الزقازيق ،اليوم، فعاليات الإحتفالية الكبري لاستقبال الطلاب القدامى والجدد بالعام الدراسي الجديد2020/2021، ، بحضور د.عثمان شعلان رئيس الجامعة ، د.غادة شاكر نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، د.ميرفت عسكر المشرف على قطاع الدراسات العليا والبحوث، د.عبدالمنعم نافع المشرف على قطاع شئون التعليم والطلاب، د.أحمد عناني مستشار رئيس الجامعة للأنشطة الطلابية ومنسق عام الأنشطة ،السادة عمداء الكليات و الوكلاء و أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم،د.أحمدعبدالستار أمين عام الجامعة ، أ.محمد سمير  مدير الإدارة العامة لرعاية الشباب ،وعدد من الطلاب والطالبات.


بدأت فعاليات الاحتفالية بعزف السلام الجمهوري ، وطابور عرض للكليات ، متضمناً مجموعة متنوعة من الفقرات الفنية والأنشطة الطلابية والعرض الاستعراضي المتميز بعنوان "تحيا مصر"  وسط  تطبيق الإجراءات الوقائية المشددة.


 وخلال كلمته ،أكد رئيس الجامعة  أن الدولة تولي اهتماماً كبيراً بتطوير منظومة التعليم العالى والبحث العلمي تحت القيادة السياسية الرشيدة لفخامة الرئيس/  عبدالفتاح السيسي – رئيس الجمهورية ، من خلال وضع السياسات الفورية والبعيدة المدى وتوفير الإمكانيات المادية من أجل زيادة قدرة الجامعات على تقديم خدمات تعليمية تتماشى مع المعايير الدولية ، وتتناسب مع متطلبات سوق العمل ، وتخدم أهداف استراتيجية رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة ، وذلك من خلال تطوير البنية التحتية للجامعات والتوجه نحو التحول الرقمي ، فضلاً عن إنشاء الجامعات الأهلية التابعة للجامعات الحكومية لتتواكب مع البرامج التعليمية المتطورة بالجامعات الأجنبية.


وهنأ د.عثمان شعلان الطلاب  بالعام الدراسي الجديد ، وبمناسبة ذكرى انتصارات حرب أكتوبر المجيدة  ،وقرب حلول الإحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف ، ومطالبهم بضرورة الإلتزام بكافة التدابير والإجراءات الوقائية والتي حرصت الجامعة على تطبيقها للحفاظ علي صحة وسلامة الجميع من جائحة كورونا ،وذلك من خلال اتباع التعليمات والإلتزام بأليات التباعد الإجتماعي ،وارتداء الكمامات للخروج من الأزمة التي يواجهها العالم أجمع بسلام.


وقال د.عثمان شعلان  رئيس الجامعة  أن التعليم ، والبحث العلمي، والإبتكار،هم قاطرة تطور وتقدم الأمم و الجامعات تمثل أداة التغيير ، مؤكداً أن بقوة عقول وسواعد أبنائنا وعلمائنا والعمل بروح الفريق وعلى قلب رجلٍ واحد، نستطيع مواجهة التحديات  وتحقيق الرؤى للإنطلاق نحو أفاق التغيير والتطوير والتحديث والوصول إلى مستقبلٍ أفضل وزاخر بالإنجازات.


 وأضاف د.عثمان شعلان أن الجامعة تتخذ  خطوات هامة في مسيرة تنفيذ  خطط التوسع والتطوير من أجل تيسير العملية التعليمية على الطلاب حيث  بدأت  الدراسة هذا العام  بالصرح التعليمي الجديد  "كلية الطب البشري  بفاقوس"  والذي  تم تأسيسه بأحدث النظم التعليمية وتحت اشراف  نخبة متميزة من الكفاءات  والكوادر العلمية المتميزة، متوجهاً بالشكر والإمتنان لكل من يساهم بجهده،وعمله، وعلمه من أجل  التطوير والإرتقاء بمستوى الجامعة.
 ومن جانبه ،هنأ د.عبد المنعم نافع الطلاب بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد ،مؤكداً أن جامعة الزقازيق تمثل إحدى قلاع العلم والفكر بما تمتلكه من مكانة رفيعة المستوى محلياً وإقليمياً ودولياً ومن خلال تنفيذ خطط التطوير والتحديث بمختلف القطاعات التعليمية والبحثية والإدارية تحت قيادة د.عثمان شعلان رئيس الجامعة .
 
ومن جانبه، تمنى د.أحمد عناني عاماً دراسياً موفقاً لجميع الطلاب ، متوجهاً بدعوة جميع الطلاب  للمشاركة  في برامج  خطة قطاع الأنشطة الطلابية بالجامعة والتي تم وضعها لتتناسب مع مختلف المواهب وتساعدهم على تنمية قدراتهم وصقل مهاراتهم من أجل تأهيلهم للدخول لسوق العمل فضلاً عن استثمار الطاقات الكامنة لخدمة مجتمعهم مع تطبيق كافة الإجراءات الوقائية خلال مشاركتهم للأنشطة لضمان حمايتهم من جائحة كورونا 


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة