انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
شركات كبرى وبنوك و4000 طالب وطالبة في الملتقى الإفتراضي الأول للتوظيف للجامعات المصرية

بدأت المراكز الجامعية للتطوير المهني في إعداد طلبة جامعة الزقازيق استعداداً للمشاركة في الملتقى الأفتراضي الأول للتوظيف ""UCCD 2020 مع 4000 طالب وطالبة من عشر جامعات تحت رعاية وزيرالتعليم العالى والبحث العلمي د. خالد عبد الغفار، ويعقد الملتقى الأفتراضي الأول للتوظيف يوم الإثنين الموافق 28 سبتمبر الجاري، وبمشاركة البنك الأهلي المصري (الشريك الرسمى) وكبرى الشركات المصرية والعالمية بمختلف المجالات مثل الاتصالات والصناعات الغذائية، والصناعات الدوائية والتجميلية، والأوراق المالية ،والإنشاء والتعمير،والطاقة، والنقل، وغيرها.
وصرح د.عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق ، أن الجامعة تسعى لتوفير فرص تعليمية وتدريبية مناسبة لأبنائها الطلاب تساعدهم علي الخروج لسوق العمل المحلي والعالمي ، والمشاركة في خطط التنمية الشاملة للدولة واستراتيجية رؤية مصر 2030 ، بالإضافة إلي مساعدة الخريجين في الحصول علي فرص عمل تتناسب مع قدراتهم ومهاراتهم وذلك بالشراكة مع الجهات والمؤسسات المعنية ،مشيراً إلى أن ملتقى التوظيف الإفتراضي يعتبر خطوة هامة للتغلب على الظروف الإستثنائية العالمية وإنتشارأزمة فيروس كورونا.
ويشارك في الملتقى عدد من الشركات الكبرى والعالمية متعددة الجنسيات، ومنها العربي جروب، والسويدي إلكتريك، وشركة إتصالات، ولوريال مصر، وشركة فودافون ويونيليفرمصر. كما يشارك بنك مصر، وشركة حسن علام، والبنك التجاري الدولي، وإيديتا للصناعات الغذائية، وكابيتال جروب بروبرتيز، وشركة راية القابضة للاستثمارات المالية، وماجد الفطيم للتجزئة (كارفور)، و مارس إيجيبت.
ويعتبر ملتقى التوظيف الافتراضي لمراكز التطوير المهنى بالجامعات 2020 حدث افتراضي عبر الإنترنت يتقابل من خلاله أصحاب الأعمال مع طلاب وخريجين الجامعات ويستخدمون غرف التواصل (chat rooms) والاجتماعات عن بعد (teleconferencing) والبث عبرالإنترنت (webcasts) والندوات الافتراضية (webinars) والبريد الإلكترونى لتبادل المعلومات حول الوظائف المتوفرة. ويقوم الباحثين عن الوظائف وطلاب السنوات النهائية والخريجين الجدد بتحميل سيرتهم الذاتية وتصفح أجنحة الشركات والتواصل المباشر مع ممثلى الشركات. ويستخدم الملتقى الافتراضي منصة ديناميكية تساند أصحاب الأعمال فى التحرر من قيود عمليات التوظيف التقليدية. فمن خلال هذه المنصة الثلاثية الابعاد عبر شبكة الإنترنت يمكن الآن لأصحاب الأعمال والباحثين عن عمل التواصل الإفتراضي بما يماثل شعور التعامل المباشر الواقعي فضلا عن خلق فرص للتشبيك والوصول إلى أفضل الكوادر المصرية الشابة المتميزة.
ويهدف مشروع المراكز الجامعية للتطويرالمهني سد الفجوة بين التعليم الجامعي واحتياجات سوق العمل والصناعة. وقد أنشأ حتى اللآن 15 مركزاً بعشر جامعات حكومية بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والدعم الفني من الجامعة الأمريكية بالقاهرة . ​

 


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة