انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
جامعة الزقازيق تنعي أول حالة وفاة بفيروس كورونا من العاملين بالجامعة


 

تنعي جامعة الزقازيق برئاسة د.عثمان شعلان ،السيدة عواطف عبدالصادق أحمد البرماوي- والتي وافتها المنية مساء أمس داخل مستشفي العزل بالجامعة  إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وصرح د.عثمان شعلان أن المغفور لها السيدة عواطف عبدالصادق أحمد البرماوي تبلغ من العمر 57 عاماً وتقيم ببردين ،تعمل بالهيئة التمريضية بمستشفيات الجامعة ومن أصحاب الأمراض المزمنة (فشل كلوي مزمن)،وكانت في أجازة مرضية حيث أصيبت بعدوى فيروس كورونا وتم استقبالها بمستشفي العزل المخصصة للعاملين بالجامعة  في 30 إبريل الماضي لتلقي الرعاية الصحية اللازمة ووافتها المنية مساء أمس الأربعاء 6 مايو الجاري وتم اتخاذ كافة الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات.

وأضاف رئيس الجامعة  أنه جاري توفير الرعاية الطبية  اللازمة بمستشفي العزل بمبني عناية الباطنة بأجر لعدد 5 حالات أخري من مصابي عدوي فيروس كورونا من العاملين بالجامعة وحالاتهم جميعاً مستقرة متمنياً لهم الشفاء العاجل.  

ويتقدم رئيس الجامعة،والسادة النواب،وعمداء الكليات،وأعضاء هيئة التدريس،وجميع العاملين،وطلاب الجامعة،بخالص التعازي لأسرة المغفور لها،داعيين المولى عزوجل أن يتغمدها بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.



حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة