انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
محافظ الشرقية ورئيس جامعة الزقازيق يتفقدان إستعدادات المستشفيات الجامعية لمواجهة أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد



قاما،صباح اليوم،د.ممدوح غراب محافظ الشرقية،ود.عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق بزيارة تفقدية للمستشفيات الجامعية للوقوف علي الإستعدادات الطبية بها والتأكد من جاهزيتها لإستقبال الحالات المشتبه اصابتها بفيروس كورونا،بحضور اللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية ومستشار المحافظ للمشروعات،د.ميرفت عسكر نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث،د.عبدالمنعم نافع المشرف علي قطاع التعليم والطلاب،د.رمضان محمود نافع مستشار رئيس الجامعة لشئون الوقاية ومكافحة العدوي،د.عبد السلام عيد عميد كلية الطب ورئيس مجلس ادارة المستشفيات،د.وليد ندا المدير التنفيذي للمستشفيات،د.وائل صبري المشرف العام علي الشئون العلاجية.

 

 


وخلال الزيارة،أكد د.عثمان شعلان أن جامعة الزقازيق اتخذت كافة الإدراءات اللازمة للإستعداد للتعامل مع أزمة إنتشار فيروس كورونا من خلال وضع الخطط المستقبلية،والتنسيق الكامل مع محافظة الشرقية ومختلف الجهات المعنية،بالإضافة إلي تسخير كافة الإمكانيات المتاحة من الكوادر الطبية والمستلزمات والأدوية والمنشأت لتقديم أوجه المساعدة اللازمة لمديرية الصحة فى حالة تفشى الوباء وعدم القدرة على استيعاب حالات العزل بمستشفيات الوزارة.

 

 


أوضح رئيس الجامعة أنه تم تجهيز عدد من المنشأت لتحويلها إلي حجر صحي وإستخدامها كمستشفى عزل في حال الإحتياج لها،وذلك في إطار خطة الجامعة الإستباقية لمواجهة فيروس كورونا المستجد والمكونة من ثلاث مراحل،تبدء بتجهيز مبنى عناية الباطنة بأجر والمكون من (دورين عناية مركزة،ودورين سكن مخصص للأطقم الطبية)،ويضم 28 سرير عناية مركزة مجهزة بكامل التجهيزات الطبية لتشغيلها كمبنى عزل في حالة زيادة الحالات كمرحلة أولي،بالإضافة إلي تجهيز مبني المستشفى الإقتصادي بكامل إمكانياته(بسعة 32غرفة إقامة، 6أسرةعناية مجهزة،معمل خاص)لإدارته في حالة تفشي الفيروس في المرحلة الثانية،فضلاً عن إعداد خطة طبية إضافية كمرحلة ثالثة من خلال تخصيص مستشفى أخر بسعة( 250 سرير إقامة،26 سرير عناية مركزة،24غرفة عمليات مجهزة).

 

 


شدد رئيس الجامعة علي إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية والوقائية الازمة لتأمين الأطقم الطبية بالمستشفيات من (أطباء،وهيئة التمريض،العاملين)وحمايتهم من الإصابة بالعدوى،لافتاً إلي ضرورة المراجعة الدورية للمخزون الإستراتيجي من المستلزمات الطبية والأدوية والمطهرات ووسائل الوقاية الشخصية اللازمة وتوفير النواقص منها لتجهيز الكميات اللازمة للإستخدام عند الحاجة لذلك.

 

 


وفي إطار الزيارة،تفقد د.عثمان شعلان المدينة الجامعية للتأكد من تجهيزها وتوفير كافة الإمكانية اللازمة لإستغلالها للعمل كمستشفى عزل بسعة 440 سرير للحالات المستقرة التي لا تحتاج إلى رعاية طبية مركزة وتدخلات تنفسية وتنفس صناعي.

 

 


ومن جانبه،أكد د.ممدوح غراب محافظ الشرقية أن المرحلة الراهنة تحتاج إلي تكاتف كافة الجهات المعنية لمكافحة إنتشار فيروس كورونا والخروج من الأزمة باقل الخسائر،مشيداً بخطة الجامعة الإستباقية لمواجهة أزمة إنتشار الفيروس وإستعدادات المستشفيات الجامعية طبقاً لبروتكولات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية وتقديم الدعم الكامل بالكوادر الطبية والأدوية والمستلزمات اللازمة حال تفشى الوباء.

 


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة