انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
وزير التعليم العالي يشيد بمشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني بجامعة الزقازيق

   أشاد د. خالد عبد الغفار  وزير  التعليم والبحث العلمي بمشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني بجامعة الزقازيق مشيرا أن هذه المراكز  تأتي في إطار تنفيذ مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني بالجامعات الحكومية والذي سيوفر مجموعة متكاملة من الخدمات والتدريبات في مجالات الإدارة المهنية وريادة الأعمال لزيادة قدرة الخريجين التنافسية ضمن٢٠ مركزاً للتنمية المهنية في ١٢ جامعة بجميع أنحاء مصر وسيصل بخدماته لنحو مليون طالب.  كما ستساعد هذه المراكز على سد الفجوة بين مخرجات التعليم الجامعي واحتياجات سوق العمل والصناعة.

 

  جاء ذلك خلال الاحتفال الذي أقامته اليوم الجامعة الأمريكية بالقاهرة مع جامعة الزقازيق بإفتتاح ثلاث مراكز جامعية للتطوير المهني قامت بإنشائهم بالتعاون مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة وبدعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

  وقد حضرحفل الافتتاح مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصرالسيدة شيري كارلين؛ والرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة د. إيهاب عبد الرحمن؛ ومستشار الجامعة الأمريكية بالقاهرة د. أشرف حاتم؛ ومحافظ الشرقية د.ممدوح غراب و كبار المسئولين بالمحافظة وعدد من رجال الصناعة والقطاع الخاص بمدينة الزقازيق والعاشر من رمضان.

   ومن جانبه أشار د. إيهاب عبد الرحمن، الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة إلي أن مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني يعد عملا رائعا يعبرعن إلتزام الجامعة الأمريكية  برد العطاء لمصر.  وستعمل الجامعة الأمريكية في القاهرة على مدار المشروع مع اثنتي عشرة جامعة حكومية لإنشاء 20 مركزا جامعيا مستداما للتطوير المهني بها." و أضاف: "نسعد بأن نتعاون مع جامعة الزقازيق لإنشاء ثلاث مراكز جامعية للتطوير المهني بها والتي ستساهم في تأهيل طلاب الجامعة لسوق العمل وتنمية مهاراتهم التوظيفية مما سيؤثر بشكل إيجابي على قطاعات الأعمال و الصناعة والزراعة بمحافظة الشرقية.  وأود أن أشكرالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على دعمها لهذا المشروع الذي يهدف الي نشر خدمات التعليم المهني بالجامعات المصرية.

  وقال د. خالد عبد الباري " إن جامعة الزقازيق كانت دائما تسعي للتحديث و التطوير لخدمة مجتمعها كمنارة للمعرفة و مصدر للإبداع من خلال خريجين قادرين علي المنافسة في سوق العمل يساهمون مساهمة حقيقة في تنمية مجتمعهم. و تحقيقا لذلك فهي تتبني الطرق و الوسائل الجديدة والحديثة.  واليوم نحتفل بافتتاح ثلاث مراكز جامعية للتطوير المهني لا لخدمة الطلبة والخريجين فقط عن طريق تأهيلهم وزيادة مهنيتهم و تنافسيتهم ومساعدتهم على الحصول على فرص عمل ولكن لنقدم خدمة سيكون لها مردود إيجابي على اقتصاد محافظة الشرقية ككل بمدنها الصناعية والزراعية والسياحية. "  

 المشرف علي الإعلام

  د. عايدة سعيد

 

 


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة