انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
د. مرفت عسكر نائب رئيس جامعة الزقازيق تطالب بضرورة وضع منظومة الدواء علي قمة أولويات الجامعات البحثية

 


       طالبت د. مرفت عسكر  نائب رئيس جامعة الزقازيق بضرورة وضع منظومة الدواء علي قمة أولويات الجامعات البحثية بها وأن يكون لها دورا أساسيا فى تصنيع الخامات الدوائية لتفى باحتياجات سوق الدواء و تقلل من عبء الاستيراد وتوفير دواء آمن وبسعر مناسب للمواطن المصري

       جاء هذا خلال افتتاحها للمؤتمر السنوي الثامن لكلية الصيدلة الذي عقد اليوم تحت رعاية د.خالد عبدالبارى، رئيس الجامعة، بحضور د. ماهر الدمياطي ، رئيس لجنة قطاع الدراسات الصيدلية، رئيس الجامعة الأسبق ود. محمد محمد محمود بركة، عميد الكلية, ود. حنان محمد محمود النحاس، رئيس المؤتمر، ود. صلاح غريب، منسق المؤتمر، ونخبة من خبراء صناعة الدواء بمصر
وأضافت د. مرفت عسكر أن صناعة الدواء صناعة استراتيجية و أحد الدعائم الاقتصادية والاجتماعية. وأنه رغم امتلاك مصر بنية أساسية قوية فى الصناعة الدوائية وتصنيعها معظم احتياجاتها من الدواء ، إلا أن الصناعة الدوائية فى مصر مقتصرة على تصنيع الدواء فى شكله النهائى فقط أى أنها لا تقوم بتصنيع المواد الخام الدوائية وتقوم باستيراد الكثير من المواد المضافة وكل المواد الفعالة تقريبا. مما يعنى أن الصناعة الدوائية فى مصر غير مكتملة وأن الأمن القومى الدوائى والمريض المصرى هما أكثر المُتضرّرين فى حال انهيارها . وقد أعربت عن تقديرها وشكرها للقائمين والمشاركين علي تنظيم المؤتمر ، مثمنة جهودهم المخلصة لمواكبة كافة التطورات في صناعة الدواء ، ومتمنية أن يخرج المؤتمر بتوصيات لاقتراح حلول قصيرة و بعيدة المدي للنهوض بهذه الصناعة وعودة الريادة لمصر في هذا المجال .

      من جانبه، أكد د. محمد بركة، عميد الكلية، أن الكلية تحرص على مواكبة جهود الدولة لحل مشكلة الدواء في مصر، خاصة في ظل توجهات الرئيس السيسى نحو افتتاح مدينة عملاقة للصناعة الدوائية، وإيلاء الاهتمام بتحديث صناعة الدواء في مصر، وتطوير القدرات الوطنية في هذا المجال، لذا يستهدف المؤتمر إلقاء الضوء على أهم الأبحاث التي تتناول الجديد في مجال صناعة الدواء، وكيفية تطويع البحث العلمى لإيجاد حلول سريعة لمشاكل صناعة الدواء، ومناقشة واستعراض كل ما هو جديد في مجال التعليم الصيدلى في مصر.

كما  أشار د. ماهر الدمياطي إلي أن مهنة الصيدلة طرأ عليها العديد من التغييرات نتجت عنها تعديلات جوهرية علي التعليم الصيدلي ، فبعد أن كان التعليم الصيدلي متمركزا حول المنتج الدوائي تحول نحو الرعاية الصيدلية ليتكيف مع الممارسة الصيدلية المتطورة في خدمة المريض والمجتمع ، لذا ينبغي في ظل مستجدات التعليم الصيدلي والبحث العلمي صياغة أهداف للتعليم الصيدلي ضمن رؤية واسعة للمارسة والتعليم وبوضع ألية للتعاون بين كليات الصيدلة والصناعات الدوائية والمؤسسات الصحية لتحفيز الابتكار والتطوير من أجل تحسين جودة التعليم الصيدلي والبحوث في المستقبل

 

المشرف علي الإعلام

 

د. عايدة محمد سعيد ​

 
 
 
 
 


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة