انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
نقيب الصحفيين مخاطبا الطلاب : اعملوا العقل قبل تلقي الشائعات المغرضة التي تهدف إلي إحداث بلبلة وفوضى

 

 

 طالب عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام طلبة وطالبات جامعة الزقازيق بضرورة أن يُعملوا العقل قبل تلقي الشائعات المغرضة التي تهدف إلي إحداث بلبلة وفوضى بين الناس ، وأن يتسلح بالقراءة والعلم مع التركيز والرجوع للمصادر الحقيقية للأخبار ، وشدد علي ضرورة أخذ كل ما هو ايجابي من مواقع التواصل الاجتماعي ونبذ الضار بإعتبارها أحد الوسائل التكنولوجية المهمة في حياتنا المعاصرة التي يجب أن نُحسن استغلالها . 
 
 

 

 جاء ذلك خلال لقائه وطلبة جامعة الزقازيق في الندوة التثقيفية في إطار الموسم الثقافي للجامعة للفصل الدراسي الثاني والتي تدور حول الآثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي ومواجهة الشائعات وذلك بقاعة المنتديات بالجامعة بحضور الدكتور خالد عبد الباري رئيس جامعة الزقازيق والدكتورعثمان شعلان نائب رئيس الجامعة و الدكتور عماد مخمير عميد كلية الآداب والدكتور محمد عوض المستشار الإعلامي لرئيس الجامعة ولفيف من الأساتذة أعضاء هيئة التدريس والإعلاميين من مختلف وسائل الإعلام وحضور كبير من الطلاب . وقال نقيب الصحفيين مخاطبًا الشباب أنتم قادة المستقبل وعليكم التسلح بالقراءة والمعرفة حتي يمكن قيادة مصر المستقبل وضرب مثال بتوزيع الصحف بدولتي اليابان والهند باعتبارهما اكبر نماذج الثورة التكنولوجية فهناك ما يقرب من 70 مليون نسخة ورقية يتم توزيعها في اليابان يوميا بما يعادل 60% من التعداد السكاني الذي يقدر 127 مليون نسمة ، كما يتم توزيع حوالي 350 مليون نسخة ورقية بالهند يوميا بما يعادل 40 % من التعداد السكاني بالمقارنة نسب القراءة في مصر تجدها متدنية حيث لا تتعدي 10% من التعداد السكاني ومن هنا يأتي المناخ الملائم لزيادة الشائعات التي يتم ترويجها مع غياب العلم وزيادة الجهل ونقص الحقائق . وأكد سلامة علي أن صحافة مصر بخير والأزمة موجودة بجميع دول العالم وعودة الصحافة مرتبطة بعودة المصداقية بنقابة الصحفيين . واستمع نقيب الصحفيين إلي تساؤلات الشباب وأجاب عليها باستفاضة والتي تضمنت الرد علي الموضوعات المطروحة علي الساحة كالتعديلات الدستورية والشائعات وكيفية موجهتها ، 
 
 
 
وعن إعتذاره للترشح لمنصب نقيب الصحفيين ، أوضح أنها استراحة محارب للتفرغ للعمل بكل جهد بمؤسسة الأهرام والتي تمثل 50% من قوة الصحافة القومية في مصر فهناك 10 ألاف عامل وإداري وموظف ويوجد جامعة و16 شركة وتمتلك الأهرام أصول بحوالي 50 مليار مؤكداً علي أنني راضياً تماما عن فترة رئاستي للنقابة وقدمت كشف حساب لكل الزملاء حيث نجحنا خلال فترة وجيزة في انشاء مدينة الاسكان بـ 6 أكتوبر وارقي معهد تدريب بالشرق الاوسط بالاضافة الي توفير 290 شقة اسكان تم توزيعها في صورة علنية شفافة ومستشفي متميز للصحفيين كما تم حل 90% من أزمة الصحف الحزبية ويتم صرف حاليا 1000 جنيه شهريا من خلال وديعة 20 مليون جنيه بجوار البدل وأضاف أنني قمت باعداد مشروع قانون الصحافة ولكن مجلس النقابة يقع عليه المسئولية كاملة في تعطيل خروج المشروع للنور ، ووعد نقيب الصحفيين الطلاب بأن أبواب الأهرام مفتوحة أمام طلاب قسم الإعلام للتدريب ومن يثبت كفاءة سيكون له نصيب في جريدة الأهرام . 

 

 

 ومن جانبه أطلق الدكتور خالد عبد الباري رئيس الجامعة مبادرة " خليها حقيقة " للرد علي كل الشائعات بالحقائق والأرقام والانجازات بمختلف مجالات الصحة والتعليم والطرق والكباري والكهرباء واستصلاح الأراضي ، ورفعة البحث العلمي وربطه بخدمة المجتمع وغيرها من المشروعات العملاقة التي تحرص القيادة السياسية علي تنفيذها سريعاً لخدمة الوطن . وعقب اللقاء قام الدكتور خالد عبد الباري رئيس جامعة الزقازيق والاستاذ عبد المحسن سلامة رئيس مجلس ادراة الاهرام بتوقيع بروتوكول التعاون بين الجامعة والمؤسسة ، كما التقي بالصحفيين من ابناء محافظة الشرقية واستمع لآرائهم ومقترحاتهم لتطوير مهنة الصحافة.
 
 
 
وعلي هامش الندوة ، التقي عبد المحسن سلامة يرافقه د. خالد عبد الباري ود. أمين سعيد عبد الغني رئيس قسم الإعلام ، ود. محمد عوض المستشار الإعلامي لرئيس الجامعة وعدد من الصحفيين بالشرقية

 

 

 


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة