انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
رئيس جامعة الزقازيق : الشعب المصري مسلم ومسيحي نسيج واحد وطني فريد لا يفرقه شئ

 تغطية : مايسة سليم أعد المادة للنشر : د. عايدة سعيد 
  أكد د. خالد عبد الباري رئيس جامعة الزقازيق أن ماحدث بالأمس بافتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح في يوم واحد بالعاصمة الإدارية الجديدة لهو رسالة إلى العالم أجمع بأن مصر ستظل حاملة للواء التسامح الديني والإنساني وتُعلي من مبدأ المواطنة المتكافئة بين أبناء الوطن الواحد ، وأكبر دليل علي أن الشعب المصري مسلم ومسيحي نسيج واحد وطني فريد لا يفرقه شئ ، وستظل تضحيات رجال مصر من المسلمين والأقباط درعًا يحميها وحصنًا يصون الشعب المصري العظيم بتاريخه العريق. 
 
  جاء ذلك خلال زيارته لمقر مطرانية الزقازيق، صباح اليوم الاثنين 7يناير ، لتقديم التهنئة للأخوة المسيحيين بمناسبة عيد الميلاد المجيد والتقى الأنبا تيموثاوس أسقف الزقازيق ومنيا القمح، والكنيسة الكاثوليكية . شارك في الزيارة د. ممدوح غراب محافظ الشرقية واللواء جرير مصطفى مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية والعقيد رضا الحسيني المستشار العسكري للمحافظة والشيخ زكريا الخطيب وكيل وزارة الأوقاف وعدد من قيادات الأوقاف والأزهر والقيادات الأمنية أعضاء مجلس النواب وأعضاء الجهاز التنفيذي بالمحافظة .
 
  ومن جانبه أكد نيافة الأنبا تيموثاوس أسقف الزقازيق ومنيا القمح أن الوطنية تمثل حائط صد ضد الطائفية وبها تحيا الأمم والشعوب حياه مستقره ، مشيراً إلى أن مصر ذكرت فى كل الكتب السماوية لتعطى رسالة للسلام والمحبة . ودعا الأنبا إلى نشر قيم الحب والسلام والموده بين الجميع والتحلي بالحكمة والعمل لبناء الوطن .


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة