انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > تفاصيل الخبر
انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الاقتصادي الأول لجامعة الزقازيق بشرم الشيخ

 أكد د. أشرف الشيحي رئيس جامعة الزقازيق أن مصر لديها إمكانيات بشرية وطبيعية  سوف تحقق أحلام مصر الجديدة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي  مشيرا أن مصر محور اقتصادي مهم لجميع دول الخليج ولا بد من الاهتمام بالقطاع الخاص الخليجي وتسهيل كافة الإجراءات لتسهيل جوانب الاستثمار   .

   جاء ذلك خلال افتتاح أعمال المؤتمر الاقتصادي الأول الذي تنظم جامعة الزقازيق بالاشتراك مع أكاديمية العبور تحت عنوان  : " آفاق التعاون الاقتصادي المصري الخليجي بين الواقع والمأمول في ضوء مخرجات مؤتمر دعم الاقتصاد المصري "  علي مدي أربعة أيام في الفترة من 29 أبريل وحتي 2 مايو 2015 بشرم الشيخ .

وأوضح د.أشرف الشيحي أن عقد مثل هذا المؤتمر  إثراءا للمؤتمر العالمي الذي عقد في شهر مارس لدعم اقتصاد مصر علي أرض سيناء التي تتمتع بجمال الطبيعة وتنوع الموارد الطبيعية التي تساعد علي الاستثمار في مصر  بما يحقق الأمن والأمان  . فالقوة الاستثمارية  هي منبع القوة لأن اليوم لا مكان فيه للضعفاء .كذلك يحقق الاستثمار في مصر فائدة علي الوطن العربي ويوفر فرص العمل  ويسهل الحركة التجارية بين الأشقاء .

واختتم كلمته قائلا : أدعو جميع المصريين لزيارة محور قناة السويس وتشجيع الرحلات التي تنظمها الجامعات لأن هذا يخلق الانتماء لدي الجميع وأتمني أن يخرج هذا المؤتمر بتوصيات قابلة للتنفيذ وعرضها علي الجهات المختصة .

      وقال د. رضا عبدالسلام محافظ الشرقية  أن مصر بها موارد طبيعية وبشرية قادرة علي تحقيق أحلام المصريين و أن التعاون المصري الخليجي سيقوم بحل مشكلة الديون الخارجية لمصر وينعش السوق المصري والعربي . وأضاف أن محافظة الشرقية جاذبة للاستثمار  لما تملكه من مشروعات زراعية وصناعية وتجارية وقد عقدت المحافظة بالفعل بروتوكولات مع مستثمرين عرب وتم تنفيذ بعض المشاريع وذلك ينعكس بدوره علي الاقتصاد المصري .

      وطالب د. عبدالله الدهشان  رئيس مجلس إدارة أكاديمية العبور ومقرر عام المؤتمر خلال كلمته بضرورة تشكيل لجنة تسمي لجنة حقوق المصريين وأن يكون شاغلها الأول استرداد حقوق مصر من الغير واسترداد مصر من الغير واسترداد التعويضات من الخارج حتي تكون مصر ذو  إرادة  قوية  وأن تكون هذه اللجنة  قادرة علي إعادة  الحق لأصحابه.

     هذا ويواصل المؤتمر  أعماله حتي 2 مايو حيث  يناقش خلال جلساته  41 بحثا تدور حول محاور  أربعة أولها:العمق الاستراتيجي المتبادل بين مصر ودول مجلس التعاون الخليجي تاريخيا وسياسيا ، وثانيها:الملامح الاقتصادية للتجارب التنموية المصرية الخليجية، وثالثها : رؤية استراتيجية مستقبلية للتعاون الاقتصادي المصري الخليجي . أما المحور الرابع فيدور حول التكامل الاقتصادي المصري الخليجي ( الفرص والتحديات )

 

 

كتبت

عايدة سعيد

ناني البلقاسي

 


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة