انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > الأحداث > تفاصيل الحدث
نتائج وتوصيات المناظرة الخامسة عن "العادات والتقاليد الشرقية الموروثة هى المسبب الاول لسلب حقوق المرأة" بتاريخ :4/17/2013
أضيفت بتاريخ: 5/20/2013

تمت المناظرة بين أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والطلاب وقد كان بعض الحاضرين من ضيوف المجتمع من خارج الجامعة , وكذلك حضور الأستاذة / دعاء حافظ رئيس برامج المجتمع بالمجلس الثقافى البريطانى . بما يعكس مدى الدعم والتواصل بين المجلس الثقافى البريطانى ووحدة إدارة المشروعات بجامعة الزقازيق وكذا التواصل بين الطلاب والأساتذة.
وقد تم تكوين المجموعات المتناظرة من السادة الذين حضروا دورات المناظرات بوحدة إدارة مشروعات التطوير بالجامعة، مما كان له أثر كبيرا على التنوير بالقضية المطروحة في إطار من الحوار الموضوعي البناء والاحترام المتبادل .
                           
*هذا وقد تقدم للمسابقة أربع فرق للخوض فى ثلاث مناظرات، وكانت الفرق كالتالى : (أ)،  (ب)، (ج)، (د) حيث تبارى الفريق (أ) مع الفريق ( ب) والفريق (ج) مع الفريق( د) ثم تبارى الفائزان في النهاية. 

وكان الفريق الاول :-
"الفريق (أ) المؤيد"
1_ أ.د. سها مكى. (أستاذ بكلية الطب البشرى)
2_ د/ مصطفى صابر عبد الحميد. (مدرس تربية نوعية)
3_ عماد عبد الحميد محمد أنور. (مدرس لغة انجليزية)
 
" الفريق (ب) المعارض"
1_أ.د/ جمال محمود أبو سريع. (أستاذ مساعد بكلية العلوم)
2_ محمد عبد العظيم الشناوى. (طالب ماجستير)
3_ أحمد السيد عبد الحميد الزيدى. (مدرس مساعد بكلية التربية الرياضية بنين)
 
وقد حصل الفريق (أ) المؤيد على 81 % والفريق (ب) المعارض على 78 % وفقاً لعدد من معايير التقييم فى لجنة التحكيم، وأيد فوز الفريق المؤيد رأى الجمهور بأغلبية الاصوات وعلى ذلك فقد فاز الفريق المؤيد فى المناظرة الاولى  .
 
وفى المسابقة الثانية كانت بين :-
الفريق الاول :-
" الفريق (ج) المؤيد"
1_ د / ايناس هنداوى محمد. (معيدة بكلية التجارة)
2 _ ميرهان صفوان مصطفى السيد. (طالبة)
3_  مى محمد ناجى. (طالبة)
" الفريق(د) المعارض"
 
1_شيماء محسن محمد محمد مصطفى. (طالبة)
2_احمد حمدى محمد محمد. (طالب)
3_خالد عزيز عبد السلام محمد خليل. (طالب)
 
وقد حصل الفريق (ج) المؤيد على 94 % والفريق (د) المعارض على 76 % وفقاً لعدد من معايير التقييم فى لجنة التحكيم، وأيد فوز الفريق المؤيد رأى الجمهور بأغلبية الاصوات وعلى ذلك فقد فاز الفريق المؤيد فى المناظرة الثانية .
 
*ثم تمت التصفية بين الفريقين الفائزين (أ) و (ج) ( وهما الفريقان المؤيدان ) فى كلا المناظرتين الاولى والثانية، وقد تبنى الفريق (أ) وجهه نظر الفريق المؤيد، والفريق (ج) كان الفريق المعارض .
 
وكانت نتيجة لجنة التحكيم أن حصل الفريق (أ) المؤيد على 90 % والفريق (ج) المعارض على 88 % وفقاً لعدد من معايير التقييم فى لجنة التحكيم، وأيد فوز الفريق المؤيد رأى الجمهور بأغلبية 66% من أصوات الجمهور مما يعنى اتجاه الجمهور لدعم مقولة المناظرة ورغبة فى إحداث تغيير لصالح المرأة والمجتمع .
 
وتم إعلان النتيجة النهائية بفوز الفريق المؤيد ( أ )  فى المناظرة النهائية .
 
وكانت نتائج التحكيم وفقا لــ :
نموذج استمارة معايير تقيم أداء المناظرين في نادي المناظرات
(التقرير الجماعي)
المعيار والفريق
رقم العضو
المؤيدون (100)
المعارضون (100)
الأسلوب
(30 درجة)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المحتوى
 
(30 درجة)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الالتزام بالإستراتيجية
(30 درجة)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الالتزام بالوقت
(10 درجات)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المجموع
(100)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المتوسط العام (من 100)
 
 
 
التوصيات
1.     على المجتمع ان يهتم بالمرأة ككل وفى جميع مجالات الحياة العلمية والثقافية والسياسية .
2.     يجب على المرأة ألا تخضع وتقبع لأفكار ومعتقدات المجتمع التى تقلل من شأنها ودورها 
3.     الدعوة الى الخروج من عبودية الذكورة والى احترام الانثى ككيان ووجود
4.     تصميم برامج إعادة تأهيل نفسى لجميع العاملين فى المنظمات والمؤسسات والهيئات لاحترام المرأة ومدى فاعلية دورها وتطبق هذه البرامج على جميع المستويات والمناصب الادارية من العليا وحتى الدنيا
5.     غرز قيم المساواة بين الذكور والإناث عند التربية سواء فى الاسرة او المجتمع
6.     خروج قوافل نسائية للقرى والريف يكون هدفها توعية المرأة بحقوقها وواجباتها
7.     إجراء دراسات بحثية علمية على كل من الرجل والمرأة حتى تكون تقييماتنا عند المساواة بينهما على أسس موضوعية
8.     وضع خطط للتمكين الاجتماعى على أساس الكفاءة وليس الجنس
9.     نشر التعليم الحقيقى الذى ينتج العقول حتى يستطيع مواجهة العادات والتقاليد السيئة التى تحد وتقيد حقوق كل من الرجل والمرأة على السواء
10.                        تعريف وتوعية المرأة بكل حقوقها وواجباتها
11.                        توعية المرأة بأهمية أن تتمسك بحقوقها
12.                        حث الاعلام على التوعية بحقوق المرأة
 
واختتمت النتائج والتوصيات بالدعوة القائلة :
 
" الطريق إلى امرأة قوية يؤدى إلى مجتمع قوى


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة