انت هنا الان: Skip Navigation Linksالرئيسية > الأجندة > تفاصيل الاجندة
التخطيط الإستراتيجى بداية تطوير المستشفيات بشرط التطبيق الفعلى
الفترة من: 7/10/2016   إلــي: 7/11/2016

فى ندوة أقامتها كلية الطب برعاية أ.د. خالد عبدالبارى 

المر: التخطيط  الإستراتيجى بداية تطوير المستشفيات بشرط التطبيق الفعلى

 

-         التخطيط الإستراتيجى محور مهم لتطوير الجامعات  بصفة عامة و المستشفيات الجامعية بصفة خاصة ، كما أنه لا يمكن رفع كفاءة المستشفيات بدون  خطط صحيحة و أهداف استراتيجية واضحة يمكن تنفيذها على ارض الواقع بهدف الإرتقاء الفعلى بالخدمات الطبية  ، و ليس فقط  للحصول على الإعتماد الأكاديمى  ، هذا ما صرح به د. عبد اللطيف المر استاذ الصحة العامة بكلية الطب ومدير وحدة التخطيط الإستراتيجى بالجامعة  خلال الندوة التى أقامتها  كلية الطب البشرى ووحدة ضمان الجودة بالمستشفي الجامعىبالمركز العلمى بالكلية  ، برعاية معالى رئيس الجامعة أ.د. خالد عبدالبارى .

-         افتتح الندوة أ.د. أشرف صابر وكيل الكلية لشؤون الطلبةممثلا لعميد الكلية أ.د. يحيى زكريا، حيث رحب  بالحضور وشدد على اهمية التخطيط ودعم إدارة الجامعة والكلية التام له و مساندتهما للحصول على الجودة  ، واشار الى أهمية تكرار مثل هذه الندوات فى جميع الأقسام لترسيخ مفاهيم الجودة بالكلية .وحضر الندوة جمع غفير من رؤساء الأقسام والاساتذة  و أعضاء هيئة التدريس بالكلية فى افتتاح فعاليات المستشفى للحصول على الإعتماد.

-         ثم  قدم  أ.د. محمود سقساقة مدير وحدة ضمان الجودة عرضا موجزا لخطوات برنامج الإعتراف  وموضحا أهمية تكاتف الجميع من أجل الحصول عليه ، حتى تتبوأ طب الزقازيق مكانتها التى تليق بها بين كليات الطب فى مصر والمنطقة.

-         ومن جهته أشار الدكتور المرفى محاضرته إلى أن التخطيط الإستراتيجى أمر بديهى لا يمكن للمستشفيات الجامعية ان تشق طريقها أو تحقق أهدافها أو تتطور بدونه . ولكن يفقد هذا التخطيط  أهميته الفعلية و بريقه بسبب الفجوة الواسعة بين الرؤية و الرسالة والتخطيط و بين التطبيق على أرض الواقع ، وهو أمر شائع وللأسف الشديد  حيث تشير بعض الإحصاءات إلى أن نسب فشل الخطط الإستراتيجية قد تصل الى 90 % من االمؤسسات والجامعات فى أمريكا نفسها فما بالك بالدول النامية!!.

-         و حذر المر  من أن تصبح   عملية الإعتماد أو وضع  الخطط الإستراتيجيىة للمستشفيات مجرد هدفا فى حد ذاته أو كما يطلق عليه الكثيرون "تستيفا للأوراق" ، ولذلك لابد من وضع خطط تنفيذية مناسبة ووجود نظام إدارى يساعد على  تحويل الرؤية و المهام الإستراتيجية  من قمة الهرم الإدارى فى المستشفيات الى المستويات التنفيذية فى مختلف الوحدات والأقسام بالكلية والمسشتفى .

-         و أوضح المرأنه يمكن استخدام بطاقة الأداء المتوازن Balanced Scorecard, BSC كوسيلة إدارة وتقييم ومتابعة فى نفس الوقت . ونظرا لأهمتها الشديدة فقد وعد الدكتور المر بتخصيص ندوة خاصة توضح كيفية تكوين البطاقة ومكوناتها المالية و التشغيلية  والإدارية وكذلك ضرورة أخذ مصالح , اراء المرضى والعملاء عند وضع الخطط .

-         وفى نهاية الندوة أجاب سقساقة و المرعلى أسئلة الحضور حول أهمية رؤية ورسالة الكلية والمستشفيات وضرورة توافقهما مع رؤية ورسالة الجامعة ، وبناء على رغبة الحضور فقد وعدالمر بتكرار مثل هذه الندوات فى مختلف الكليات والأقسام التى تطلب ذلك.

 

د. عبداللطيف المر

استاذ الصحة العامة بكلية الطب

 

 

 


 


حقوق الملكية © 2014 لجامعة الزقازيق - وحدة البوابة الرقمية • جميع الحقوق محفوظة